أنت أقوى مما تظن!

يحسب بعضهم أن الثقة تأتي بالوراثة، أو تنبع من النشأة في اُسرة غنية أو ناجحة، أو نجنيها من تحقيق إنجازات كبيرة على صعيد الدراسة أو العمل. متجاهلين أن هذه الأمور قد لا تضمن لهم الثقة ولو اجتمعت، وأن الثقة بالمقابل قد تنبثق مما هو أقل منها بكثير. وهذا ما سأحاول إلقاء الضوء عليه.

تعريف الثقة

الثقة بالنفس تحتاج شرطين لازمين: الاكتفاء الذاتي (القدرة والاستغناء) زائداً الكبرياء (العفة والنزاهة)
اكتفاء + كبرياء = ثقة
أي إنّ كلّ ما يقلّل من قدرتك أو يسيء إلى عفّتك، كفيل بتحجيم ثقتك بنفسك. يستدعي توفر الشعور بالاكتفاء: العمل والإجتهاد ودراية جيدة بالمؤهلات، بهدف معرفة موقعك من العالم. بينما الكبرياء فيكفي لأجله: حفظ الأمانة وأداء الواجبات المنوطة بنزاهة.

موارد الثقة الذهنية

نحتاج تهيئة البيئة الذهنية لاستيعاب قدراتنا على تحقيق الأهداف والتفكير بالمهارات اللازمة لأن التفكير فيها يمنحنا الثقة، وبدون التفكير فيها ثقتنا عمياء.

  • استذكر إنجازاتك مهما صغُرت بدئاً مما قمت به البارحة. دوّن أهمها إن صعُب عليك حصرها.
  • اسأل نفسك “اين أنا الآن؟”. كن صادقاً وقاسياً. حلّل جوانب قوتك ونقاط ضعفك.
  • فكّر بأولوياتك وبما تريد تحقيقه. ثم ضع أهدافك القريبة والبعيدة في الحياة بما يلائم نقاط قوتك وضعفك، وبما يسمح لك بالاستفادة من الفرص وتجنب المعوقات. كن مهندس بناء شخصيتك.
  • حدّد الخطوة رقم واحد على طريق كلّ من الأهداف التي وضعتها لنفسك. كُرتُك قد بدأت الدحرجة وعليك أن تعطيها زخماً فالزخم يعطيك الثقة. ابحث عن نجاحات سهلة، فهي تعطيك الثقة وتزيدك زخماً.
  • لا يخفى عنك دور حديث العقل مع النفس في تعزيز مشاعر الثقة، وإن وُجد ما يزعزعها. الأفكار المسيطرة عليك سوف تبدو للعيان بشكل خصالٍ تتطور تدريجياً حتى تصبح حقائق ملموسة. كن إيجابياً في تفكيرك وطروحاتك. تجنب عبارة ”لا أستطيع“ واستبدلها بعبارة أحتاج لوقت أكثر أو تخطيط أكبر أو موارد أكثر.
أنا الأقوى
أنا الأقوى.. قلت لكم ذلك

موارد الثقة الإجرائية

  • اعتنِ بصحتك ونومك وغذائك ونظافة بدنك وبوساومتك وهندامك ومظهرك.
  • حافظ على الابتسامة في وجهك فهي سرّ نجاحك وتفوقك. وتفاعل مع محدّثيك لتكسب حبّهم.
  • كن ودوداً، كن شكوراً، كن خلوقاً، واعرض مساعدتك على كل من تراه بحاجة إليها.
  • قم بأشياء جديدة لم يسبق لك القيام بها. اعتني بالزهور والنباتات مثلاً، أو جدّد الطلاء القديم لجدار غرفتك. أو اجلب كتاباً في ميكانيك السيارات لتتعرف على أجزاء سيارتك فتغير زيتها بنفسك المرة القادمة.
  • زُر الناس في بيوتهم إن كان لهم حق الزيارة عليك او اتصل بصديق هاتفيا واجعلها عادةً يومية.
  • مهما كبرت فلن تتأخر على القراءة والدراسة. تحرّى ما يكسبك الكفاءة والمعرفة وتطوير ذاتك. المعرفة قوة.
  • كن مخلصاً في عملك. راقب نفسك وتحرّى ما تضيفه إلى رصيدك المهني والإحترافي كلّ يوم.
  • شجّع الآخرين على تحقيق أحلامهم. حدّثهم عن نقاط قوتهم. أفهمهم أن الوقت لم يفتهم بعد وأنهم أقوياء بما يكفي لو امتلكوا الجرأة والحركة والإصرار. ضع في مهامك اليومية أن تشجع شخصاً ما على القيام بشيء، أو تسدي له النصح لتساعده في حياته.

ختاماً، الثقة بالنفس تشمل جميع جوانب الحياة ولا تتعلق بأمر واحد. الصحة والسعادة والمال والحب: تتداخل مع بعضها بضعاً ولا تستقيم لوحدها. ثقتك بنفسك هي ما يضيء طريقك ودورك في الحياة. هل تخضع لظروفها ولمؤثراتها الخارجية فيك أو تقودها بنفسك؟ حياتك ملكك وليست رهناً لسواك. فلا تسمح لمحيطك أن يتحكم بحياتك ويحدد مصيرك.


إن أعجبك الموضوع، فساهم في نشره. فإن عجزت عن ذلك، فشارة إعجاب تكفي.

اكتب تعليقاً أو ردّاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s