كيف توظّف النوم والاسترخاء لتحقيق أهدافك؟

في طريق فؤاد إلى النوم وهو يفكّر فيما دار بين المخيّلة والذاكرة، تساءل عقله الواعي وهو يقوم بتسليم دفّة القيادة الى صنوه دون الواعي: – أليس من الحماقة أن أُرافق فؤاد في نشاطه وأشرف على أجهزة الحسّ والحركة لديه، ثم يأتي من ينسب إبداعه إليك؟ – لا يوجد من ينكر فضلك أو يبخس قدرك، لكن…

أتُدرك أهمّية مخيلتك؟

– أسمعتِ بالحديث الذي دار في دهاليزك؟ قالت المخيّلة تسأل الذاكرة. – لقد سجّلت ما دار كلمةً كلمة. أكنتِ تخشين من أي يفوتني شيءٌ؟! أجابت الذاكرة بثقة. – فهل علمتِ بما لي من فضل عليك؟ سألتها ثانيةً بخيلاء. – إنما فضلك على صاحبنا فؤاد. لأن الذاكرة لا يفوتها تسجيل شيءٍ، غير أن المخيّلة تساعد العقل…

وقعت على صيدٍ ثمين، فأحببت مشاركتكم فيه

لطالما خامرني حبّ العودة إلى مقاعد الدراسة. إما لتحصيل دراساتٍ عليا في تخصصي القديم الذي لم أعد أجد هوىً قويّاً له، وإما للتبحّر في تخصّصي الحالي رغم أن عمري المهني آخذ في الأفول. وقد يخطر في بالي أحياناً دراسة الفلسفلة أو علوم الاجتماع التي أصبحت تستهويني لعلّي أفيد منها وأُفيد. وزاد من حيرتي وعجزي في…