حاولت، لكني لم أقدر

نسمعها كلّ يوم دون أن نقف عندها. نرددها عفوياً كلّما حوصرنا في أمرٍ قصّرنا فيه، إلى الحدّ الذي لم يعد يأخذها السامع على محمل الجد. والحقيقة هي أننا نادراً ما نكون صادقين مع أنفسنا حين نقولها. وقد تأملت فوجدت أنه يجب توفر خمسة شروط رئيسية للقيام باي عمل ناجح وهي: الثقة والطاقة والإعداد والحركة وأخيراً…

“إيه .. أصير أحسن”

يتنافس بعضهم على اقتناء أحدث الأجهزة ويتسابقون نحو آخر التحديثات. يتابعون ما استجد في عالم السيارات وآخر ما ظهر في قناة الجزيرة من أخبار! ويتسابق بعضهن في تجهيز مطابخهن وتجديد “ديكور” منازلهن، ويتراكضن نحو الأسواق بحثاً عن آخر الأزياء ولانتهاز العروض والتخفيضات! وأنا أتساءل: لمَ لا نزرع التغيير في نفوسنا بدلاً عن البحث عنه في…

عشرة إجراءات يومية لتعزيز الثقة*

تطوير ثقتك بنفسك، مثلها مثل عملية بناء ليقاتك البدنية، لا تحصل بين ليلة وضحاها بل تحتاج إلى ممارسة يومية وإصرار لتحويل غايتك إلى نتائج ملموسة. إليك بعض الخطوات البسيطة التي إن مارست نصفها على الأقل، ستساعدك على تعزيز صورتك في عقلك الباطن وبالتالي تحسين تقديرك لنفسك وتعزيز إيمانك بذاتك. 1- زد من تناولك الخضار والفواكه…

أنت أقوى مما تظن!

يحسب بعضهم أن الثقة تأتي بالوراثة، أو تنبع من النشأة في اُسرة غنية أو ناجحة، أو نجنيها من تحقيق إنجازات كبيرة على صعيد الدراسة أو العمل. متجاهلين أن هذه الأمور قد لا تضمن لهم الثقة ولو اجتمعت، وأن الثقة بالمقابل قد تنبثق مما هو أقل منها بكثير. وهذا ما سأحاول إلقاء الضوء عليه. تعريف الثقة…

قفصٌ اسمه الماضي

الأم والأب في البيت أول ما يضربان الأمثال لأبنائهم، يقولان: كنّا أيام زمان نعمل كذا وكذا. المعلمة حين تشجع تلاميذها، تقول: كان أجدادنا يقومون بكذا وكذا. خطيب الجمعة حين يريد استثارة همم المصلّين، يهتف: كان كرام الصحابة يفعلون كذا وكذا. وحين يروم الزعيم حشد جنوده يخطب: كان منا محاربين عظام وكذا. الشعوب المقهورة تطّلع على…

امنح نفسك فرصة النمو

تحدثت عن الأحلام وأهميتها وجاء وقت الحديث عن تهيئتها وإعدادها وتطويرها وتحقيقها والممارسات العقلية اللازمة لكل ذلك باختصار. وهي خمسة: الرؤية والأهداف والخطط والمهارات والمسؤولية: أولاً – تطوير الرؤية: فطريقة التفكير هي حجر الأساس في بناء مستقبلك * رؤيتك لنفسك: معرفتك لها، سماتها وخصالها، والنظرة التي تتصور بها ذاتك حين تكون منفرداً، والكيفية التي تعرّف…

أنا أحلم. إذاً أنا موجود

يرمق حبيبته من بعيد، يتوسل إليها أن تأتيه، فلا تأتيه. يمضي قائلاً: سأمسك بكِ حين أعثر على جسر أعبر عليه إلى الضفة الأخرى حيث تجلسين. غير أنه يتابع المسير بحثاً عن جسرٍ قد لا يأتي. أما الحبيب فهو أنا وأنت وكلّ حالمٍ. وأما حبيبته فهي أهدافه وأحلامه البعيدة. نتخيّل أن الزمن كفيل بتقريبنا منها، فتجرّنا…

كم أنت سلبي؟

لا يوجد هناك فرد إيجابي مائةً بالمائة، بل إن حال أكثرنا يختلف تبعاً لأمزجتنا. لكني حاولت جمع بعض الخصال البشرية لتحفزّني وتحفز القراء نحو الانتقال من السلبية إلى الإيجابية في حركتنا في الحياة. 1. السلبيون يكتشفون المشاكل حولهم بهدف الحديث عنها وترويجها، بينما الإيجابيون يكتشفون المشاكل حولهم بهدف تحفيز الناس على التغيير ومناقشة الحلول. 2….

كيف تجعلين منه عظيماً؟

تقول الأم: “لا أستطيع الاعتماد على ابنتي لأنها مهملة“. وبمجرد ما تطرق هذه الجملة مسامع ابنتها، تتحول من ضعيفة في تقييم الأولويات إلى مهملةٍ لها تماماً! ويقول الأب: “ولدي غير ناجح بالدراسة”. ثم يتوقع منه أن يثبت العكس. والحقيقة أنك بمجرد ما أعبتّ عليه سوء أدائه، حكمت عليه بالنقص. كان يعاني من صعوبةٍ ما، لكنك بنيت…