كيف توظّف النوم والاسترخاء لتحقيق أهدافك؟

في طريق فؤاد إلى النوم وهو يفكّر فيما دار بين المخيّلة والذاكرة، تساءل عقله الواعي وهو يقوم بتسليم دفّة القيادة الى صنوه دون الواعي: – أليس من الحماقة أن أُرافق فؤاد في نشاطه وأشرف على أجهزة الحسّ والحركة لديه، ثم يأتي من ينسب إبداعه إليك؟ – لا يوجد من ينكر فضلك أو يبخس قدرك، لكن…

أتُدرك أهمّية مخيلتك؟

– أسمعتِ بالحديث الذي دار في دهاليزك؟ قالت المخيّلة تسأل الذاكرة. – لقد سجّلت ما دار كلمةً كلمة. أكنتِ تخشين من أي يفوتني شيءٌ؟! أجابت الذاكرة بثقة. – فهل علمتِ بما لي من فضل عليك؟ سألتها ثانيةً بخيلاء. – إنما فضلك على صاحبنا فؤاد. لأن الذاكرة لا يفوتها تسجيل شيءٍ، غير أن المخيّلة تساعد العقل…

رحلة إلى أخاديد الذاكرة

قلّب بصره بين الأشجار والأزهار والأطيار وهو يمارس الرياضة بمحاذاة جدولٍ قريب من منزله، غير أنّ صُورها سرعان ما تزول من ذاكرته الآنية، لأنّه كان مشغولاً بحفظ أبيات شعرٍ يردّدها وهو يمشي. حتى وقع نظره على امرأةٍ جذابة تمشي في الاتجاه المعاكس. حيّاها مبتسماً، فبادلته التحية بابتسامةٍ آسرة خفق لها قلبه، في اللحظة ذاتها التي…

كيف تعافت هيفاء من الغيرة؟

هيفاءُ اسمٌ على مسمى، جمعت بين جمال الشكل ورجاحة العقل وعلوّ الهمّة. نشأت في أسرةٍ ميسورة اجتهدت في رعايتها وبالغت في الإطراء عليها، مما جعل ثقتها بنفسها لا تدانيها النجوم في علوّها. غير أن شيئاً واحدا بدأ ينغّص حياتها مؤخّراً، وهو شقيقتها الأصغر حسناء، التي فاقتها في الحسن وإن لم تبلغ مستواها في الدراسة. فقد…

حديث السّباع

ما أصعب البقاء يا أماه. قال الشبل، وأضاف: مات أخوتي كلّهم صغاراً. ورزقني الله عمراً رأيت فيه صعوبة الحياة وشقاءها. تجهدين نفسكِ في السير والترقّب بحثاً عن طريدةٍ تسدّ جوعنا. وقد تمضي الليلتان والثلاث من غير أن يدخل جوفنا طعام. وقد تصيدين الفريسة، فيسرقها الضّباع أو النسور أو ينفرد بها الملك دوننا. وكلّما زاد جوعك،…